البحرين تنهي مشاركتها الآسيوية بإنجاز تاريخي

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

يسدل الستار غداً (الأحد) رسمياً على منافسات النسخة الثامنة عشرة من دورة الألعاب الآسيوية والتي استضافتها مدينتي جاكرتا وبالمبانغ باندونيسيا على مدار حوالي 25 يوما بإقامة حفل الختام على ستاد غيلورا بونغ كارنو في سينايان وسط العاصمة جاكرتا والذي احتضن ذاته حفل الافتتاح، وذلك بحضور عدد من المسئولين في أندونيسيا والمجلس الأولمبي الآسيوي ورؤساء وفود الدول الآسيوية المشاركة.

واختتمت مملكة البحرين مشاركتها في الدورة اليوم السبت برياضتي الترايثلون والسامبو، بعد أن شاركت في 13 لعبة رياضية وهي ألعاب القوى، كرة القدم، كرة اليد، الجوجيتسو، السامبو، التايكوندو، البولينج، الترايثلون، الرماية، الشراع، الدراجات الهوائية، الفروسية (قفز الحواجز)، المصارعة الحرة بوفد يعتبر هو الأكبر في تاريخها منذ أول مشاركة للمملكة في آسيا نيودلهي عام 1982.

وكتبت مملكة البحرين تاريخا جديدا للرياضة البحرينية بدورة الألعاب الآسيوية بعدما حققت أفضل مشاركة لها بإحراز 26 ميدالية ملونة من بينها 12 ميدالية ذهبية و7 ميداليات فضية و7 ميداليات برونزية، تحققت 25 منها عن طريق منتخب ألعاب القوى، أما منتخب كرة اليد فقد أحرز الميدالية الفضية، لتتخطى البحرين افضل مشاركة لها بالنسخة الماضية بإنشيون 2014 حين احرزت 19 ميدالية ملونة من بينها 9 ميداليات ذهبية و6 ميداليات وفضية و4 ميداليات برونزية، فيما كانت النتيجة الأبرز بهذه النسخة هي معادلة الصين في عدد الميداليات الذهبية بمسابقة أم الألعاب.

ويعتبر حصاد جاكرتا 2018 تكرار لما حدث في النسخة الماضية 2014، إذ أن ألعاب القوى وكرة اليد هما اللعبتان الوحيدتان اللتان حققا ميداليات ملونة بإسم البحرين، بعدما احرز منتخب العاب القوى 18 ميدالية وظفر منتخب كرة اليد بالميدالية البرونزية، بيد أن نتائج المنتخبين تطورت بشكل تصاعدي مقارنة بالنسخة الماضية بعد أن رفع منتخب أم الألعاب رصيده من الميداليات الملونة، وتمكن أحمر اليد من الفوز بالفضية ليسجل اسمه كأول منتخب يحرز ميدالية فضية لمملكة البحرين على مستوى جميع الألعاب الجماعية بدورة الألعاب الآسيوية.

ومن المؤمل أن يتم اليوم الإعلان بشكل رسمي عن الترتيب النهائي للدول المشاركة في الجدول العام لترتيب الميداليات بسبب وجود مسابقات حتى ساعة متأخرة من مساء (السبت) ربما يؤدي إلى تغيير المراكز، علما بأن البحرين جاءت في المركز الثاني عشر بالنسخة الماضية وحتى اليوم فإنها في المركز الحادي عشر بفارق ميدالية ذهبية واحدة عن تايلند التي تحتل المركز الثاني عشر، فيما تتفوق الأخيرة بعدد الميداليات الفضية في حال تعادلها مع البحرين بعدد الميداليات الذهبية.

وبدأت المنتخبات الرياضية بالمغادرة إلى ارض الوطن، فيما سيمكث الوفد الإداري في القرية الرياضية لحضور حفل الختام وتمثيل المملكة في طابور العرض على أن يعود إلى ارض الوطن صباح الرابع من سبتمبر بمشئية الله.

جمعة: مشاركة ناجحة بكل المقاييس

أكد عضو الوفد الإداري لبعثة مملكة البحرين حسن عبدالرحيم جمعة أن مشاركة المملكة بدورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة كانت ناجحة بكل المقاييس وهو ما تتحدث عنه الأرقام والنتائج التي تحققت والتي فاقت النسخة الماضية بإنشيون 2014.

وأكد بأن الطاقم الإداري كان جزء من النجاح الذي تحقق بفضل العمل الجماعي والتناغم والتفاهم بين الوفد والحرص على إتمام جميع المهام الإدارية على أكمل وجه، ليكون الوفد الإداري داعم رئيسي لجميع المنتخبات الوطنية.

وأضاف: “حرصنا على تهيئة جميع سبل الراحة للوفد بدعم ومتابعة مستمرة من الأمين العام عبدالرحمن صادق عسكر، واستعدينا بشكل مبكر للحدث وكنا على تواصل دائم مع اللجنة المنظمة للدورة، وعملنا كفريق عمل واحد من أجل راحة الوفد، وتكللت جميع تلك الجهود ولله الحمد بتحقيق نتائج ايجابية وحصاد كبير من الميداليات الملونة”.

واكد جمعة أن العمل في دورة الألعاب الآسيوية أكسبه العديد من الخبرات والقدرات على مستوى العمل الإداري وأنه نجح في اقامة العديد من العلاقات الجيدة مع اللجنة المنظمة وباقي الوفود المشاركة وأنه يعتز بهذه المشاركة لكونها جاءت تاريخية بعدما حققت المملكة المركز الأول عربيا.

وعبر جمعة عن شكره العميق لكل اعضاء الوفد بالاضافة إلى الأطقم الإدارية بالاتحادات الإدارية على تعاونهم وجهودهم وهو ما كان له دور واضح في تذليل كافة العقبات والصعوبات، مشيدا بمنتخب العاب القوى وكرة اليد متمنيا حظا أوفر لجميع المنتخبات التي لم تعتلي منصة التتويج.

زاوية جاكرتا تحييكم

– تقوم البعثة الكورية الجنوبية بلصق صور اللاعبين من اصحاب الميداليات الملونة في الحائط ببمنى رقم 5 وذلك لإبراز جميع الرياضيين الذين حققوا إنجازات في الدورة الآسيوية اعتزازا بنجاحاتهم.

– لازال الحزن يخيم على لاعبي منتخب كرة اليد بعد الخسارة المؤلمة في المباراة النهائية لكنهم بدأوا يتقبل الأمر شيئا فشيئا، وقد منحهم الجهاز الإداري راحة للإسترخاء.

– تتقدم البعثة البحرينية في جاكرتا وبالمبانغ بأحر التعازي إلى حارس منتخبنا الوطني لكرة اليد محمد عبدالحسين لوفاة عمته “والدة زوجته” قبل النهائي، كما نتقدم بخالص التعازي لمدير المنتخب أحمد الناجم لوفاة ابن اخته سائلين المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدين بواسع رحمته ويسكنهما فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون.

– أعلن مدير بعثة مملكة البحرين، امين السر المساعد للإتحاد البحريني لألعاب القوى لوكالة الأنباء الفرنسية رسميا رغبته في الترشح لعضوية الاتحاد الدولي في الانتخابات التي ستجرى العام المقبل 2019 على هامش بطولة العالم.

– غادرت معظم الوفود الآسيوية القرية الرياضية بجاكرتا ولم يتبقى إلا القليل ممن سيشاركون في حفل الختام غدا، حيث أن المشاركة تعتبر اجبارية بعدد غير محدود من ممثلي الدولة المشاركة.

الإصابة تحرم مرتضى علي من مواصلة مشواره بلعبة السامبو

تعرض لاعب منتخبنا الوطني للسامبو مرتضى علي لإصابة قوية حرمته من إكمال مشواره في منافسات لعبة السامبو لوزن 90 كيلوغرام والتي انطلقت مساء أمس على المجمع الرياضي بستاد “GBK” ليضطر لمغادرة الملعب بعدما التقى في مستهل مشواره أمام اللاعب الكازاخستاني “AITBEK AIBOL“.

وكان مرتضى علي قد خسر في الدقيقة الأولى من اصل خمس دقائق بنتيجة 4/0 قبل أن يدرك التعادل مع تبقي ثلاث دقائق 4/4 واثناء احرازه النقاط الأربع والإطاحة بمنافسه الكازاخستاني وقع على “رسخ يده” ليتعرض لإصابة قوية لم يستطع بعدها أن يواصل المواجهة ليعلن الحكم فوز منافسه ليحرم من مواصلة المنافسة رغم حظوظه القوية في اعتلاء منصة التتويج والحصول على احدى الميداليات الملونة.

وبعد نهاية المباراة، قام المدرب الدار الداروف والأمين المالي يعقوب عبدالمحسن والمصور التلفزيوني محمد الرميلي بنقل اللاعب مرتضى علي عبر سيارة الإسعاف إلى المستشفى بتواجد طبيب البعثة الدكتور فرانشيسكو تشابمان، حيث تبين من خلال الإصابة بأنه لم يتعرض لكسر وإنما مجرد تحرك للعظم جراء السقوط على يده، كما أطمأن الأمين العام عبدالرحمن عسكر وعضوي مجلس الإدارة الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة والسيد خالد الخياط رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة على اللاعب، بتواجد مدير البعثة المهندس بدر ناصر.

إلى ذلك، عبر المدرب الدار الداروف عن اسفه الشديد للإصابة التي تعرض لها اللاعب مؤكدا بأنه كان يمتلك حظوظا جيدة في المنافسة لكونه صاحب برونزية بطولة آسيا التي اقيمت في منغوليا قبل عدة اشهر، وأنه كان قادرا على تحقيق نتيجة افضل على ضوء التحضيرات والتدريبات القوية التي قام بها خلال الفترة الماضية التي سبقت الدورة.

واشار الداروف بأن الإصابة أمر وارد في عالم الرياضة وبالأخص في اللعاب القتالية وأن اللاعب لم يقصر وقدم مستوى طيب حيث أنه عادل النتيجة وكان منافسا عنيدا لكن الحظ لم يحالفه في إكمال المسيرة ورفع علم المملكة في الدورة، معربا عن جزيل شكره وتقديره للجنة الأولمبية البحرينية والاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة على كل ما قدموه من دعم ومساندة للاعب من أجل المشاركة.

سلوى عيد تتوج بكأس الدوري الماسي بسباق 400 متر للسيدات

بعد تألقها اللافت بدورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة، واصلت العداءة سلوى عيد مسيرتها الواثقة وحققت انجازا جديدا لرياضة ألعاب القوى البحرينية بتحقيقها لقب بطولة الدوري الماسي في سباق 400 متر عدو الذي ينظمه الاتحاد الدولي لألعاب القوى بعدما فازت بالمركز الأول في الجولة الأخيرة التي اقيمت في مدينة بروكسل البلجيكية.

ونجحت سلوى عيد من احراز المركز الأول بكل جدارة وباريحية تامة بعدما قطعت مسافة السباق بزمن 49:33 ثانية، متفوقة على العداءة الأمريكية “فرانسيس” التي جاءت في المركز الثاني بزمن 50:51 ثانية، ومواطنتها “ويمبلي” التي أنهت السباق بزمن 50:77 ثانية.

ويأتي هذا الفوز لسلوى عيد بعد الفوز في 7 انتصارات بالدوري الماسي لتتربع على عرش سباق 400 متر للسيدات على مستوى العالم وتفرض هيمنتها المطلقة لتكرر ذات الإنجاز الذي حققته العداءة روث جيبيت بعد فوزها ببطولة الدوري الماسي لسباق 3 آلاف متر موانع عام 2016.

وكانت عيد قد غادرت إلى بروكسل فور انتهاء مشاركتها مؤخرا بدورة الألعاب الآسيوية والتي حصدت خلالها على المركز الأول والميدالية الذهبية لسباق 400 متر عدو، بالإضافة إلى مساهمتها الفاعلة في الفوز بذهبية سباق التتابع المختلط 4X 400 وذهبية سباق التتابع للسيدات 4X100 لتخطف الأضواء في الدورة وتنال اهتمام مختلف وسائل الإعلام.

وتعتبر سلوى عيد صاحبة الميدالية الفضية لسباق 400 متر في بطولة العالم لألعاب القوى التي اقيمت في لندن 2017.

أرسل الموضوع إلى صديق

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin