مملكة البحرين تحقق انجازا تاريخيا في أولمبياد ريو

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

سجلت البحرين انجازا أولمبيا تاريخيا ضمن منافسات أولمبياد ريو دي جانيرو في البرازيل بعد ان حققت ميداليتين ملونتين اضافة الى تقديم مستوى رفيع الشأن في مختلف منافسات العاب القوى، ونجحت البحرين في حصد اول ذهبية لها عبر العداءة روث جيبيت في سباق 3000 متر موانع للسيدات، كما حققت فضية سباق الماراثون عبر المتسابقة اونيس كيروا ، اضافة الى خوض العداء البحريني الواعد علي خميس منافسات الدور النهائي لسباق 400 متر.
عمت الفرحة الكبيرة البعثة البحرينية المتواجدة في دورة الألعاب الأولمبية 2016 ووصل الصدى الى جمهور المملكة وتحديداً عند خط نهاية سباق 3000 متر موانع للسيدات بعد ان حققت العداءة البحرينية روث جيبيت إنجاز بحرينيا جديدا بعد ان توجت بالميدالية الذهبية.وسجلت العداءة البحرينية جيبيت زمنا قدره 8,59,71، لتحتل المركز الاول امام الكينية هيفين جيبكيمون التي احتلت المركز الثاني والأمريكية ايمى كوبرن صاحبة المركز الثالث.
وبذلك اضافت جيبيت الميدالية الأولمبية الثانية لرصيد مملكة البحرين في أولمبياد ريو بعد فضية اونيس كيروا في منافسات الماراثون للسيدات التي أنهت السباق بزمن وقدره ساعتان و24 دقيقة و13 ثانية متأخرةً عن صاحبة المركز الأول الكينية جيمايما سيومغونغ بفارق 9 ثواني فقط والذي أقيم الأحد في القرية الأولمبية لريو دي جانيرو.
كما تعتبر ميدالية جيبيت الميدالية الأولمبية الثالثة لمملكة البحرين بعد أن سبق للعداءة مريم جمال ان توجت بالميدالية الفضية في سباق 1500 متر للسيدات في أولمبياد لندن قبل اربع سنوات.
من جانبه ، اعتبر الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية عبدالرحمن عسكر أن ذهبية جيبيت جاءت بفضل الدعم الكبير والشخصي الذي يوليه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس اتحاد ألعاب القوى، مشيراً إلى أن قادم الأيام في الأولمبياد ستحمل الأفضل للبحرين ، متمنياً أن يوفق اللاعبون في مواصلة عطاءهم المتميز من أجل تشريف المملكة ورفع اسمها عالياً في هذا المحفل الرياضي الكبير.
و أوضح الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية بأن البعثة تحظى بمتابعة مستمرة وشبه يومية من قبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية ، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، وذلك للاطمئنان على كافة الأمور المتعلقة بالبعثة ، وتركيز سموهما على أهمية توفير كافة الظروف المناسبة للاعبين من أجل التمثيل المُشرف للمملكة في هذا المحفل الرياضي الكبير.
وأكد عبدالرحمن عسكر أن هذه المتابعة ليست بالأمر الغريب على سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة واللذان يقدمان الكثير من الدعم للرياضة البحرينية مؤكداً أن توجيهات سموهما تضاعف المسئولية على الجميع في البعثة البحرينية بأمل العودة للمملكة بإنجاز جديد في سجلات المشاركة البحرينية بدورات الألعاب الأولمبية.
والمتتبع لمسيرة الوفد البحريني في أولمبياد البرازيل يرى التطور الكبير للرياضة البحرينية بعد أن شهدت المنافسات دخول البحرين بقوة ، فقد تألق العداء الشاب علي خميس في مسابقة 400 متر بأولمبياد “ريو 2016” وتمكن من حجز المركز السادس في النهائي بزمن 36ر44 ثانية وهو أفضل رقم شخصي له في هذه المنافسات.
وشارك خميس في السباق الذي شهد مشاركة مجموعة من أقوى العدائين على مستوى العالم ، تحطيم الرقم القياسي العالمي عبر الجنوب افريقي وايد فان نيكري الذي أنهى السباق اولا بزمن 03ر43 ثانية ماحيا الرقم القياسي السابق للأمريكي الاسطورة مايكل جونسون وهو (18ر43 ثانية) منذ مونديال اسبانيا 1999.
في حين ودعت العداءتان البحرينيتان أولكيمي موجيدات وزميلتها سلوى عيد منافسات الدور نصف النهائي لسباق 400 متر سيدات على الرغم من حجز مراكز متقدمة نسبيا.
ففي التصفيات الاولى احتلت البحرينية موجيدات المركز الرابع بزمن قدره ‎50.88 ثانية، خلف الامريكية ‎فيليس فرانسيس الاولى، والجامايكية ‎ستيفاني آن ماكفرسون الثانية ، والاوكرانية ‎أولها زيملياك صاحبة المركز الثالث.
وفي التصفيات الثانية احتلت البحرينية سلوى عيد المركز الثالث بزمن قدره ‎50.88 ثانية ايضا، خلف الجامايكية شيريكا جاكسون الاولى، والأمريكية ناتاشا هاستينغز الثانية . و ودع العداء البحريني اندرو فيشر منافسات سباق 100 متر للرجال وذلك بسبب انطلاقة خاطئة على الرغم من تعلق الآمال بحصده ميدالية اولمبية في البرازيل.
وكان فيشر حجز بطاقته الى نصف النهائي بحلوله ثانيا في المجموعة السابعة بزمن 86ر9 ثوان وهو الافضل في تصفيات المجموعات الثلاث.
كما خرج العداء البحريني الاخر كيمارلي براون بعد ان احتل المركز الخامس في تصفيات المجموعة الثالثة بزمن 13ر10 ثوان.
وبصمت العداءة اديديونغ اوفانايم على تأهلها للدور نصف النهائي لمسابقة 200 متر سيدات وذلك بعد ان سجلت 22,74 مؤكدة على سعيها لتحقيق مركز متقدم في أولمبياد ريو دي جانيرو. في حين قدمت البحرين عدائين منافسين في سباق 3000 متر موانع للرجال هما جون كيبيت ونيلسون جيروتج.
حيث سجل كيبيت زمنا قدره 8,28,81 واحتل المركز السادس في الدور التمهيدي الاول للمجموعة الثانية ، بينما جاء جيروتج في المركز التاسع بتوقيت 8,35,87.
كما قدم ثلاثة عدائين من البحرين مستوى كبيرا في نهائي مسابقة عشرة آلاف متر عدو للرجال وهم الحسن العباسي وحسن شاني وإبراهام جيروبن، فجاء العداء إبراهام جيروبن في المركز العاشر والعداء الحسن العباسي في المركز السادس والعشرين والعداء حسن شاني من أصل 34 عداء.
وحول المشاركة المشرفة لمملكة البحرين في أولمبياد البرازيل قال نائب رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى محمد عبداللطيف جلال في تصريح لوكالة أنباء البحرين أن الهدف الأساسي من وراء المشاركة في أولمبياد روي هو تحقيق ميداليات ملونة تفوق المشاركة الأخيرة في أولمبياد لندن 2012.
واعتبر جلال “انها مشاركة تاريخية بكل ما تحمل الكلمة من معنى ، فلم يسبق أن شاركت البحرين بهذا العدد من الرياضيين منذ مشاركتها الأولى عام 1984 سواء على مستوى البعثة البحرينية بشكل عام أو في منافسات ألعاب القوى بشكل خاص وهو ما نعتبره إنجازا بحذ ذاته”.
وتواجدت البحرين ايضا في منافسات السباحة عبر السباح البحريني فرحان صالح بمنافسات 50 مترا حرة.
وحل فرحان ثانيًا في المجموعة التأهيلية الرابعة بزمن قدره 24.61 ثانية، خلف السباح التنزاني هلال حميد، لكن هذا الزمن لم يشفع له بالتأهل للمراحل المتقدمة، ليختتم مشاركته الأولمبية بتحطيم رقمه الشخصي بـ 37 جزء من الثانية.
ومن المنتظر ان تشارك البحرين ايضا في منافسات المصارعة عبر المصارع آدم باتيروف في آخر يوم للدورة الأولمبية وهو الحادي والعشرين من شهر أغسطس لخوض المنافسات، وهناك تعويل كبير على تحقيق المصارع آدم باتيروف لنتائج جيدة في هذه المشاركة لا سيما وأنه تمكن من حصد لقب بطل آسيا في اخر نسخة.

أرسل الموضوع إلى صديق

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin