بن جلال يثمن دعم وزير التربية والتعليم لألعاب القوى

أعرب سعادة السيد محمد عبداللطيف بن جلال رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى عن خالص شكره وتقديره لسعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم على دعمه المتواصل لاتحاد ألعاب القوى واهتمامه بتسخير إمكانات الوزارة من كوادر بشرية ومنشآت رياضية في خدمة الحركة الرياضية بما يتماشى مع رؤية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية.

وأشاد بن جلال بالتعاون الوثيق بين الاتحاد البحريني لألعاب القوى ووزارة التربية والتعليم من خلال الجهود المشتركة لتطبيق خطط وبرامج أكاديمية فيصل بن خالد لموهوبي ألعاب القوى والدور الذي تلعبه الوزارة في دعم تلك البرامج عبر إتاحة الفرصة أمام كشافي المواهب بالأكاديمية لإجراء الاختبارات وانتقاء الموهوبين من الطلبة والطالبات وضمهم إلى الأكاديمية والعمل على صقلهم وتنمية قدراتهم وصولا إلى تمثيلهم للمنتخبات الوطنية.

وأضاف ” نتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى سعادة د. ماجد بن علي النعيمي على ما تقدمه وزارة التربية والتعليم من تسهيلات وخدمات لمنتسبي الحركة الرياضية وبالأخص اتحاد ألعاب القوى وبدورنا نعتز كثيرا بأن يكون سعادة الوزير من الأعضاء السابقين في مجلس إدارة الاتحاد البحريني لألعاب القوى فهو رياضي سابق وتقلد العديد من الأدوار والمهام الرياضية وبالتالي فإن ما يقدمه لنا من اهتمام ومساندة ليس بغريب عليه لكونه رياضي من الطراز الرفيع وله اسهامات بارزة في الحقل الرياضي..”.

وأوضح بن جلال أن اهتمام النعيمي ومساندته للرياضيين تعتبر داعم اساسي للاعبي الأندية والمنتخبات الوطنية وبالأخص في الفئات العمرية كما نوه باهتمام الوزارة في الارتقاء بحصص التربية الرياضية وتطوير المناهج وتعزيز المشاركات الخارجية وتنظيم المسابقات المدرسية لتشكل المدارس رافدا من روافد تطوير القطاع الرياضي في المملكة.

كما تقدم بن جلال بالشكر الجزيل للدكتور محمد مبارك المدير العام لشئون المدارس بوزارة التربية والتعليم على ما يقدمه هو الآخر من مساندة لمنتسبي القطاع الرياضي وتحديداً لاعبي وموهوبي ألعاب القوى، من خلال دوره في تنمية وتطوير الرياضة المدرسية والسعي لتسخير المنشآت الرياضية بالمدارس في خدمة اللاعبين واللاعبات والسعي الحثيث للإرتقاء بالرياضة المدرسية وإدخال سلسلة من الألعاب الجديدة في المناهج.

وأكد بن جلال بأن ما يقوم به الدكتور محمد بن مبارك من جهود وعطاءات هي محل تقدير جميع اعضاء مجلس إدارة الاتحاد البحريني لألعاب القوى وهي تعكس الوعي بأهمية دعم مسيرة العمل الرياضي خصوصا وأن المدرسة تشكل المحطة الأولى لانطلاق المواهب الرياضية في شتى الألعاب، متمنياً بأن تتكلل جميع تلك الجهود في الإرتقاء بالحركة الرياضية وتحقيق المزيد من الإنجازات لمملكتنا الغالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.